هواة الفن يرسمون الحياة في كل زاوية منها ..

خاص  لـسوريا الإعلامية  | مها عبد الله

بمزيد من الإبداع والفن يقيم مقهى أبي رود الفني في اللاذقية معرض كانديلابرا “Candellabra” بمشاركة 22 شاب وشابة بين هواة وموهوبين وذلك إبتداءٱ من تاريخ20/9 لغاية26 /9/ 2016
يقدم المعرض عشرات اللوحات المتنوعة التي وضعت على جدران المقهى لتلقي أعين الحضور وإهتمامهم لمعرفة قصة كل لوحة وعند جولتنا حدثتنا الشابة سارة علي طالبة الفنون الجميلة عن أسلوبها الجديد الذي إتبعته في رسم لوحة ” السراب ” حيث ابتعدت عن السوداوية التي اعتادت اتباعها في لوحاتها.
14 15
كما حملت لوحات المشارك طلال محمد علي العناوين “قصة حياتي” ،”بقايا سوق اللاذقية” و “بيت الجيران” التي عكست أسلوبه العفوي حيث اعتمد في لوحاته الانطباعية والتعبيرية .
أما عن رشا صبيح التي شاركت بثلاث لوحات عبرت من خلالهم عن تفاؤلها بالحياة رغم الموت، كما جسدت 720p-dolby المرأة و صمودها بلوحة سريالية ، و شكرت صبيح إدارة مقهى أبي رود لتسليطه الضوء على أعمال الشباب الموهوبين والهواة.
وبدوره بين الشاب محمد عبدالرحمن أهمية هذا المعرض على الرغم من أنها المشاركة الأولى له ، حيث شارك بلوحة واحدة تتحدث عن النفس البشرية مستخدما الرصاص 2B والفحم .
16 17 18
كما حدثنا الشاب حسن محمود حسن عن مشاركته الأولى في المعرض الذي حاول من خلالها دمج النمط السريالي لسلفادوردالي والنمط التعبيري ل فان جوخ عن طريق لوحة scary nights الليالي المخيفة
و محاولته بدمج التكعيبية كنمط بيكاسو، وأشار حسن أن عرض اللوحات في المقاهي يستقطب الشباب بشكل أكبر مما هو عليه في المراكز الثقافية .
19 20 21
وبدورها عبرت نور اسماعيل المشاركة في المعرض بثلاث لوحات عن الأهمية الكبرى لمثل هذا المعرض مناحية الإهتمام بالفنانين المحترفين والهواة أيضا من الرسامين، لافتة إلى أن مشاركتها في المعرض هي الثالثة في مسيرتها الفنية.
وأشار الفنان صافي أحمد إلى مشاركته في معارض فنية عدة بدمشق وطرطوس واللاذقية وأن فكرة لوحاته مختلفة من حيث المواد المستخدمة إذ أنه يستخدم فيها حبوب الرز وبلح الحدائق وبذور اللوز والدراق وأنه استخدم في إحدى لوحاته70 ألف حبة رز إضافة لنحو ٣٠٠ بذرة دراق ومثلها من اللوز كما استخدم في لوحته الثانية التي شارك بها في المعرض بنحو ٤٠٠ بذرة بلح وأكثر من 11 ألف حبة رز.
22 23 24
من جهتها بينت هبة حداد خريجة هندسة العمارة الراغبة بدخول عالم الرسم أن مشاركتها في معرض آبي رود هي الثانية حيث شاركت بلوحة واحدة في هذا المعرض مشددة على أهمية مثل هذه المعارض الداعمة لمن هم على, and ,طريق الاحتراف.
وأوضحت سارة حسون أنها دخلت عالم الرسم منذ نحو شهرين عبر إتباع دورات متخصصة في هذا المجال إذ أثنى المشرفون على أدائها وسرعتها في التعلم وشجعوها للمشاركة في هذا المعرض.
كما أشاد المشارك تحسين البني البالغ من العمر ١٥ عاما بالمعرض لافتا لمشاركته ب ٣ لوحات بقلم الرصاص إضافة لمشاركته بـ ٣ معارض من قبل حيث يشجعه مثل هذا المعرض على تنمية قدراته وموهبته وتطويرها.
25 26 27
وبين طالب السنة الأولى في كلية الفنون الجميلة ياني أيمن بيطار أن لوحاته التي شارك فيها بالمعرض قد رسمها قبل دخوله كلية الفنون الجميلة وهي عبارة عن لوحات عمل فطري مشيراً إلى أن مشاركته في المعرض هي الأولى.
وختاما مع الفنان الشاب سالم سلمان الذي برز دوره في تنظيم هذا المعرض لثلاث سنوات على التوالي.
حدثنا عن سبب اختيار كلمة (Candellabra كانديلابرا وتعني: الشمعدان) كعنوان للمعرض (( إن كل مشارك هو شمعة تضيء جزء من العتمة ونحن نجمعهم ليضيئوا كشمعدان مليء بالشموع ))
وبتفاصيل أكثر عن المعرض أضاف سلمان أن المعرض يتم بشكل دوري كل ثلاثة أشهر وهذا دليل على نجاح المعرض ((أن تشعل شمعة خير من أن تلعن الظلام )) ، ويتم اختيار المشاركين بعد التفاضل بين لوحاتهم ليشارك من هو أحق .
وقيم سلمان المعرض على أنه الأفضل مقارنة بالمعارض السابقة التي تم استضافتها في “ابي رود ” ناسبا ذلك للخبرة المكتسبة نتيجة التجربة البعيدة عن التقليدية في انتقاء المشاركين والأعمال .
كما شارك سلمان بثلاث لوحات وهي بورتري دمج من خلالها حبه لعازف ورسام باستنساخه عمل فني للرسام يوجين وهو بورتري لعازف ومؤلف موسيقي في القرن التاسع والثامن عشر ، لوحته الثانية eternal fears المخاوف الأبدية تجسد القناعات التي لا يستطيع الإنسان التخلي عنها ، ولوحته الأخيرة وهي بورتري لشب يصعب عليه فهم الواقع نتيجة تواجده بين بيئتين مختلفتين وهي السورية والأوروبية . ووجه سلمان رسالة لكل شخص قادر أن يدعم الشباب ومواهبهم “الفنان بحاجة لدعم كبير” متمنيا أن يبقى الحماس بداخل كل شخص .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.