نشرة الأخبار المسائية: من أجل سورية.. قداس إلهي ومساعدات إنسانية

نشرة الأخبار المسائية: من أجل سورية.. قداس إلهي ومساعدات إنسانية
– لقاء من أجل دفع آلية المصالحات الوطنية في حلب:
استعرض المشاركون في لقاء ضم عدداً من الفعاليات الرسمية والشعبية في فرع حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي الرؤى والأفكار التي يمكن من خلالها تقديم المساعدة لكل من يود العودة إلى حضن الوطن سواء أكان مدنياً أم مسلحاً، والآليات الممكنة لتسريع انجاز المصالحة المحلية وعودة المغرر بهم، وأكد أمين فرع حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي أحمد صالح إبراهيم أن: “المصالحة المحلية هي السبيل الوحيد والطريق الأفضل للانتصار على الإرهابيين والخلاص من الحرب على سوريا” مشدداً على ضرورة “التواصل مع الأهالي الموجودين في أحياء حلب الشرقية وتخليصهم من التنظيمات الإرهابية ليتمكنوا من العودة إلى حضن الوطن”.
– مساعدات إنسانية من روسيا الاتحادية إلى أهالي الأشرفية في حلب:
تضامناً مع صمود الشعب السوري تم اليوم توزيع مساعدات غذائية مقدمة من روسيا الاتحادية على الأهالي في حي الأشرفية بمدينة حلب، وبين ممثل مركز التنسيق الروسي في حميميم العقيد دانييل ريتشكوف أن المساعدات تضمنت معلبات متنوعة وطحين وغيرها من المواد الغذائية الأساسية، لافتاً إلى أن عمليات التوزيع شملت المواطنين القادمين من الأحياء الشرقية عبر المعابر الإنسانية وعدد من الأسر المتضررة من الاعتداءات الإرهابية، من جانبهم عبر الأهالي عن شكرهم وتقديرهم لجمهورية روسيا الاتحادية حكومة وشعباً على مواقفهم الداعمة للشعب السوري في حربه ضد الإرهاب، وللمساعدات التي تقدمها الحكومة الروسية لتعزيز صمود الشعب السوري.
– احتفال للسفارة الصينية في دمشق:
إحياءً للذكرى الـ 60 لتأسيس العلاقات الدبلوماسية السورية الصينية، والذكرى 67 لتأسيس جمهورية الصين الشعبية وبمناسبة تسلم السفير الصيني تشي تشيانجين مهامه في سوريا، أقامت السفارة الصينية بدمشق حفل استقبال في فندق “داما روز”، حيث حضر الحفل نائب رئيس الجمهورية الدكتورة نجاح العطار، الأمين العام المساعد لحزب البعث العربي الاشتراكي عبد الله الأحمر والأمين القطري المساعد لحزب البعث المهندس هلال الهلال، رئيس مجلس الشعب الدكتورة هدية عباس وعدد من الأمناء العامين ورؤساء الأحزاب الوطنية وأعضاء القيادة القطرية للحزب، رئيس مكتب التنظيم يوسف أحمد ورئيس المكتب الاقتصادي الدكتور مالك علي ورئيس مكتب الفلاحين الدكتور عبد الناصر شفيع ورئيس مكتب الإعداد والثقافة والإعلام الدكتور خلف المفتاح، ووزراء التربية الدكتور هزوان الوز والموارد المائية المهندس نبيل الحسن والتجارة الداخلية وحماية المستهلك الدكتور عبد الله الغربي والمستشارة السياسية والإعلامية في رئاسة الجمهورية الدكتورة بثينة شعبان.
– قداس إلهي في داريا من أجل السلام في سوريا:
بمناسبة عيد القديسة مار تقلا أقامت بطريركية الروم الأرثوذكس في كاتدرائية مار تقلا للروم الأرثوذكس بداريا صلاة سلام لأجل سوريا ولأرواح الشهداء، شارك فيها عدد من رجال الدين المسيحي ومن أهالي داريا، ودعا المطران لوقا الخوري المعاون البطريركي لبطريركية أنطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذكس الذي ترأس القداس الإلهي في عظته إلى أن يحل السلام ربوع الوطن كافة، مؤكداً أن السوريين يقفون خلف جيشهم وقيادتهم في محاربة كل أشكال الإرهاب، كما وجه رسالة إلى الأوروبيين والأمريكيين والمغرضين وكل الذين جلبوا هؤلاء المجرمين الذين هدموا وخربوا في بلدنا، طالبهم فيها باتقاء الله مبيناً أن المسيحيين في سوريا والشرق لا يريدون من أحد حمايتهم حيث قال: “نحن في سوريا لا نريد أحداً أن يحمينا، نحن نحمي أنفسنا”.
إعداد  :  غانيا  درغام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.