اللاذقية اليوم 22-9-2016

اللاذقية  اليوم  22-9-2016

إعداد: مهند صقر
ارتفعت حدة المعارك في ريف اللاذقية الشمالي بعد هدنة لم تدم طويلا بسبب الخروقات الكثيرة والضربات الإستفزازية التي كان يقوم بها المسلحين، لإبقاء حالة التوتر في سورية من جهة، وإشغال الجيش العربي السوري والقوى الحليفة عن عمليات تهريب الأسلحة من الحدود التركية ومحاولة إعادة تمركز الإرهابيين من جهة أخرى.
غير أن هذه التحركات وعمليات التهريب لم تكن خافية على وحدات الإستطلاع في الجيش العربي السوري، حيث قامت برصدها وتجهيز الخطط النارية وخطط الإقتحام، فعلى محور جبل “التركمان” شنت طائرات سلاح الجو السوري مدعومة بطائرات روسية “6” غارات على نقاط تمركز المسلحين في “عين عيسى والتفاحية” تبعها عمليات اقتحام لوحدات من الجيش السوري أدى إلى مقتل 6 مسلحين.
وفي “جبل الأكراد” استهدفت مدفعية الجيش العربي السوري تجمعات الملحين في “كبانى و كنسبا” أدت إلى تدمير مشفى ميداني للمسلحين ومقتل طاقمه المكون من جنسيات أجنبية وعدد من المسلحين.
كما تعيش مدينة اللاذقية حالة من الغليان جراء استهداف وحدة من الجيش العربي السوري في “دير الزور”واستشهاد “62” مقاتلا من الجيش العربي السوري وجرح 100 آخر بسبب العدوان من قبل طيران التحالف الغربي بقيادة الولايات المتحدة.
وخلال جولة مراسل “سوريا الإعلامية” في شوارع اللاذقية التقى عددا من المواطنين للوقوف على تداعيات هذه الجريمة، فجاء في حديث السيد “حسن احمد” مواطن سوري من ريف حل أكد لنا أن هذه الجريمة ليست إلا مجزرة وحشية تقوم بها الولايات المتحدة وعملائها بحق الشعب السوري كل يوم.
أما السيد علي قاسم “طالب جامعي” فقد ذكر أن هذا العمل الجبان كان نتيجة لجنون السياسة الأمريكية من الإنجازات التي حققها الجيش العربي السوري خلال الأيام التي سبقت الهدنة.

77%d8%b1
في حين أكد السيد “أسامة عثمان” أن هذه العمل هو مراضاة من الجانب الأمريكي لقوى الإرهاب والتكفيرالمتمثلة بالكيان الصهيوني والسعودية وتركيا في العالم، ومحاولة لرفع معنويات الإرهابيين في سوريا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.