ضبط عشرة آلاف علبة شامبو مزورة بماركات مشهورة بمدينة دمشق

ضبط عشرة آلاف علبة شامبو مزورة بماركات مشهورة بمدينة دمشق

متابعة : ظلال الفلاح

ضبط فرع الأمن الجنائي بدمشق أشخاصاً يصنعون مواد تنظيفية تستخدم لتنظيف الشعر (الشامبو) ثم بيعها بالأسواق باستخدامهم أسماء أشهر الماركات لترغيب الناس في شرائها على أساس أنها ماركات عالمية بحسب ماذكرته صحيفة الوطن . وأكدت مصادر أنه بعد تحليل المواد المستخدمة في تصنيع الشامبو المزور تبين أنها غير صالحة للإستخدام البشري وتحتوي مواد كيميائية تؤثر على الجسم سلباً .

وعلب البلاستيك غير صالحة للتعبئة لأنه تم جمعها من أماكن الأوساخ ما يشكل خطراً كبيراً على مستخدمي هذه الأنواع من الشامبو . حيث كانت تصنع هذه المواد في ورشة يدوية تستخدم مواد كيميائية أولية غير صالحة لأي استخدام ثم إضافة الصبغة والرائحة التي تدل على أن هذه الأنواع من الشامبو ماركة عالمية ثم إلصاق الماركة على العبوة. وبينت المصادر أنه تم ضبط نحو ٢٠٠٠ علبة معبأة بالشامبو الفاسد ونحو ٨ آلاف علبة فارغة معدة للتعبئة .

وأشارت أنه لم يتم بيع أي كمية خارج دمشق وإن نشاط هؤلاء الأشخاص اقتصر على مدينة دمشق ، والملاحقة جارية حالياً لضبط أي كميات في الأسواق خشية أن تكون هناك كميات كبيرة تباع حالياً. وأوضحت المصادر أنه علما أنهم كانوا يبيعون بضاعتهم المغشوشة بأسعار قريبة من أنواع الماركات لكن كانوا يغرون المواطنين بعروض سخية للترويج لبضاعتهم. ورأت المصادر أن هؤلاء الأشخاص استغلوا صعوبة استيراد المواد الأولية وحتى أنواع الشامبوهات للقيام بهذا الفعل الخطير والذي يؤثر على صحة المواطنين ولا سيما أن المواد الكيميائية غير صالحة لأي استخدام. وسيتم تحويل المضبوطين للقضاء بعد ختم المستودع بالشمع الأحمر لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحقهم لافتة إلى أنه سيتم تسليم المصادرات إلى “وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك” وما زالت التحقيقات مستمرة لضبط جميع المتورطين.

وشددت المصادر على ضرورة ضبط كل من يقدم على التلاعب بمصلحة الأخوة المواطنين ومتطلبات حياتهم اليومية بقصد تحقيق الربح وجمع الأموال الطائلة.

 

المصدر : الوطن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.