أكثر من 50 شهيد في اليوم التاسع والعشرين للعدوان على الفلسطينيين في قطاع غزة ، واغتيال قائد لواء الشمال في المقاومة الفلسطينية .

خاص سوريا الإعلامية | مدير مكتب فلسطين | عهد الهيموني

شيّع أهالي مخيم جباليا 8 شهداء قضوا جراء غارة شنتها طائرات الاحتلال على منزل عائلة نجم بمحيط مسجد التوبة شمالي قطاع غزة.

كما استشهد المواطن أشرف جمال مشعل في قصف استهدف سيارته في تل السلطان غرب مدينة رفح.

وكان مواطنان استشهدا وأصي  10589102_748185891907371_380790615_n
وأفادت مصادر فلسطينية بأن المواطنين محمود زكي اللحام ومحمد الأسطل في العشرينات من العمر استشهدا بقصف من طائرة استطلاع.

وكان جيش الاحتلال واصل عدوانه اليوم على قطاع غزة موقعاً المزيد من الشهداء والجرحى إضافة إلى تدمير عدد من منازل السكان في القطاع ، ما أسفر حتى اللحظة عن استشهاد 17 فلسطينياً.

وكان استشهد مواطنان في قصف مجموعة من المواطنين بالقرارة جنوب دير البلح.

وصباح اليوم استشهد المواطن أشرف مشعل في قصف من طائرة استطلاع بتل السلطان ، ودمرت طائرات الاحتلال مسجد الرباط في حي الزيتون.

وقصفت قوات الاحتلال أحد عمال البلدية المختص بتوصيل المياه في حي تل السلطان غرب رفح ما أدى إلى إصابته بجراح خطيرة ، فيما استشهد مواطن وأصيب اثنان في قصف على شقة سكنية في مخيم الشاطئ غرب مدينة غزة.

وفي جباليا استشهد 5 مواطنين هم: حمادة خليل القاق، أحمد خالد القاق، سليمان محمد معروف، زاهر الأنقح وعبدالناصر العجوري إضافة إلى المواطن عز الدين طعيمة وعدد من الإصابات بقصف استهدف مجموعة من المواطنين في محيط مسجد حيفا بتل الزعتر شمالي القطاع.

واستشهدت الطفلة رغد مسعود وأصيب 8 من أفراد عائلتها بقصف شرقي رفح.

كما أصيب 5 مواطنين باستهداف منزل لعائلة معمر بمخيم الشابورة في رفح جنوبي قطاع غزة و7 في استهداف لمنزل عائلة صيام غرب خان يونس، ودمرت طائرات الاحتلال منزلاً لعائلة صلاح قرب مسجد الخلفاء الراشدين بمخيم جباليا.

واستهدفت طائرات الاحتلال مسجد الإحسان في مخيم النصيرات وسط القطاع.

وأعلنت المصادر الطبية استشهاد كل من: عبد الحي سلامة القريناوي (45 عاما) ، وعيسى جنيد في مجمع الشفاء الطبي متأثرين بجراحهما التي أصيبا بها في قصف سابق.

10485384_748185855240708_630176264_nفيما زفت المقاومة الفلسطينية ( سرايا القدس ) الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين اليوم الاثنين 7 من مجاهديها ارتقوا في غارات صهيونية منفصلة في مناطق متفرقة من قطاع غزة ، والشهداء هم : 1- الشهيد المجاهد عيسى جنيد 23 عاماً ، ارتقى إلى علياء المجد والخلود متأثراً بجراحه التي أصيب بها في قصف صهيوني استهدفه قبل أيام شمال القطاع. 2- الشهيدين المجاهدين سليمان محمد معروف 24 عاماً ، وزاهر محمد الأنقح 24 عاماً ارتقيا للعلا شهداء في غارة نفذتها طائرات الاستطلاع الصهيونية استهدفتهما ببلدة جباليا البلد شمال قطاع غزة. 3- الشهيدين المجاهدين أحمد عبد الحكيم الأسطل 25 عاماً ، ومحمود زكي اللحام 25 عاماً استشهدا في قصف صهيوني غادر استهدفهما بخانيونس جنوب القطاع. 4 – الشهيدين المجاهدين إبراهيم المشهراوي 29 عاماً ، ورمضان كمال البكري 33 عاماً ارتقيا في غارة صهيونية استهدفتهما غرب مدينة غزة. فيما احتسبت السرايا عند الله تعالى قائدها في لواء الشمال ، الذي ارتقى إلى علياء المجد والخلود في غارة صهيونية جبانة استهدفت منزلاً لعائلة نجم بمخيم جباليا شمال قطاع غزة. وقالت سرايا القدس إن الشهيد القائد ( دانيال كامل منصور – أبو عبد الله – 44 عاماً) ، استشهد في قصف صهيوني غادر استهدف منزلا في شمال القطاع ، وارتقى في عملية الاستهداف الشهيد المجاهد عبد الناصر العجوري و8 من أفراد عائلة نجم. ويعد الشهيد القائد دانيال منصور قائد سرايا القدس في لواء شمال غزة ، وأحد أعضاء المجلس العسكري لسرايا القدس ، وقد رحل بعد مشوارٍ جهادي عظيم ومشرف ، وعطاء دؤوب لا ينضب ، ورحلة طويلة من الجهاد والمقاومة والتضحيات الجسام في معركة الصراع المتواصلة على أرض فلسطين.

وأكدت سرايا القدس أن دماء الشهيد القائد دانيال منصور ودماء كل الشهداء العظام ستبقى لعنةً تطارد المحتل في كل زمان ومكان ، وناراً تحرق المغتصبين الأوغاد، ونوراً ينير درب المجاهدين نحو النصر والتمكين.

وبذلك يرتفع عدد الشهداء في العدوان الصهيوني المتواصل على قطاع غزة لليوم الـ29 إلى 1868 شهيداً وأكثر من 9430 جريحاً ، منهم بحسب وزارة الصحة الفلسطينية (399 طفلاً و207 سيدة و74 مسناً) ، و الجرحى منهم (2744 طفلاً و1750 سيدة و343 مسناً).

10592377_748185991907361_922289712_nالمقاومة الفلسطينية ردّت على الاعتداءات الهصونية بالصواريخ المتنوعة على المغتصبات الصهيونية ، وفي بيان رسمي نشرته سرايا القدس على موقعها الالكتروني جاء فيه ما يلي : أعلنت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين ، الاثنين عن مواصلة قصف المدن والمستوطنات والمواقع الصهيونية بالصواريخ والقذائف ، واستمرار التصدي للعملية البرية الصهيونية على حدود قطاع غزة ، في إطار معركة البنيان المرصوص المتواصلة لليوم التاسع والعشرون على التوالي. وجاء حصاد سرايا القدس لهذا اليوم على النحو التالي : – قصف عسقلان بـ5 صواريخ جراد. – قصف العين الثالثة بـ8 صواريخ 107. – قصف اسدود بصاروخي جراد. – قصف سديروت بـ5 صواريخ 107. – معاودة قصف أسدود بصاروخي جراد. – قصف كفار عزا بـ4 صواريخ 107. – فصف ناحل عوز ونيري عوز وتشوفا بـ11 صاروخ 107. – قصف ناحل عوز بـ4 صواريخ 107 و4 قذائف هاون من العيار الثقيل. – قصف ناحل عوز بـ4 صواريخ 107. – قصف قاعدة زيكيم العسكرية باصورخي 107. – قصف معبر إيرز بصاروخي 107. واعترف العدو الصهيوني اليوم الاثنين بإصابة 7 من جنوده بعد قصف سرايا القدس لمستوطنات غلاف غزة برشقات من الصواريخ المتنوعة.

وأكدت سرايا القدس على مواصلة معركة البنيان المرصوص بقصف المدن والمستوطنات الصهيونية بالصواريخ والقذائف والتي وصل عددها إلى أكثر من 2500 صاروخ متنوع منذ اليوم الاول للمعركة، واستمرار التصدي للعملية الصهيونية على حدود غزة، حتى الاستجابة والرضوخ لمطالب المقاومة.

فيما تبنت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس ما يلي : – قصف مغتصبة “كفار عزة” ب3 صواريخ 107 – قصف الحشودات في موقع “زيكيم” بقذيفتي هاون 120 – قصف الحشودات في موقع صوفا ب6 صواريخ 107 – قصف الحشودات في موقع زيكيم ب3 قذائف هاون 120 – قصف موقع الكاميرا شرق جحر الديك بقذيفتي هاون 120 – قصف الحشودات العسكرية بمنطقة السريج ب6 صواريخ 107 – قصف الحشودات في موقع زيكيم بقذيفتي هاون 120 – قصف الحشودات شرق بيت حانون ب3 قذائف هاون 120 – قصف الحشودات قرب موقع “إيرز” بقذيفتي هاون 120

بخصوص جيش الاحتلال الصهيوني … كشفت صحيفة ” معاريف ” الصهيونية صباح اليوم الاثنين عن وجود توتر كبير في علاقة الجيش بالمستوى السياسي في ما يسمى بالكيان الصهيوني ، وشن أعضاؤه انتقادات لاذعة لأداء الجيش في قطاع غزة وعجزه عن حسم المعركة وإعادة الهدوء للجنوب. وأضافت الصحيفة أن قرار سحب القوات من القطاع لم يتخذ يوم الجمعة كما ظن الجميع ولكنه اتخذ يوم الأربعاء الماضي وذلك في ظل ازدياد خسائر الجيش من جهة وعجزه عن إخضاع القطاع من جهة أخرى، في حين أجلت “إسرائيل” قرارها بناء على طلب أمريكي بعقد هدنة مدتها 72 ساعة بدأت الجمعة الماضي وما لبثت أن انهارت في ظل توغل الجيش شرقي رفح ومقتل 3 من جنوده.

بخصوص تهدئة … توقع الأستاذ المجاهد زياد النخالة نائب الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين أن تشهد الساعات القليلة القادمة إعلاناً لموعد وقف إطلاق النار في قطاع غزة. وفي مستهل حديثه عبر ( فضائية فلسطين اليوم ) صباح اليوم الاثنين أشاد بأداء المقاومة الفلسطينية في الميدان التي أوجعت العدو الصهيوني قائلاً : ” الغلبة في الميدان كانت لمقاتلي المقاومة الفلسطينية “. كما وألمح المجاهد النخالة إلى إنجازات قيمة حققتها المقاومة الفلسطينية من خلال اتفاق وقف النار قائلاً : ” إنجازاً كبيراً تحقق للشعب الفلسطيني رغم الألم “.

وبالفعل أعلنت وكالات فلسطينية وعربية وصهيونية مساء الاثنين أن اتفاقاً بين فصائل المقاومة الفلسطينية المختلفة وبين العدو الصهيوني يقضي بتهدئة لمدة 72 ساعة تبدأ الساعة الثامنة من صباح يوم الثلاثاء ، وتحدثت الوكلات على أن العدو الصهيوني قد قبل معظم شروط المقاومة الفلسطينية وهي :

10588521_748186045240689_1357000171_nضرورة رفع الحصار عن قطاع غزة ، وتمكين الشعب من الحرية على المعابر بما فيها إنشاء ميناء بحري ، ووقف الإنتهاكات والعدوان على قطاع غزة ، وفك الحصار البحري ، وإنهاء المنطقة العازلة ، وتحرير الأسرى ما بعد التطورات الميدانية الأخيرة ، وإطلاق سراح أسرى الدفعة الرابعة التي تعنتت حكومة الاحتلال في تنفيذها والتي تنكرت فيها لرئيس السلطة محمود عباس.

بينما أعلن رئيس حكومة الاحتلال الصهيوني بنيامين نتنياهو مواصلة العملية العسكرية حتى انتهاء ما سماها عملية تدمير الأنفاق وعودة الهدوء. وقال نتنياهو خلال اجتماع تشاوري أجراه أمس مع وزير حربه موشي يعلون ورئيس الأركان بني غانتس ورئيس الشاباك إن عملية الجرف الصامد ستستمر حتى تحقيق أهدافها وهي عودة الهدوء لفترة طويلة وإلحاق الضرر بالبنية التحتية للإرهاب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.