كي لاننسى… صبرا وشاتيلا

كي لاننسى… صبرا وشاتيلا

كي لاننسى….

18/9/1982

إعداد ميثم مصطفى

مذبحة صبرا وشاتيلا هي مذبحة من أسوأ ما شهد العالم من المذابح، نفذت في مخيمي صبرا وشاتيلا لللاجئين الفلسطينيين في 16 أيلول 1982  واستمرت لمدة ثلاثة أيام على يد المجموعات الانعزالية اللبنانية المتمثلة بحزب الكتائب اللبناني وجيش لبنان الجنوبي والجيش الإسرائيلي .

عدد القتلى في المذبحة لا يعرف بوضوح وتتراوح التقديرات بين 750 و 3500 قتيل من الرجال والأطفال والنساء والشيوخ المدنيين العزل من السلاح، أغلبيتهم من الفلسطينيين ولكن من بينهم لبنانيين أيضا .

في ذلك الوقت كان المخيم مطوَّقًا بالكامل من قبل جيش لبنان الجنوبي والجيش الإسرائيلي الذي كان تحت قيادة ارئيل شارون ورفائيل إيتان  أما قيادة القوات المحتلة فكانت تحت إمرة المدعو إيلي حبيقة المسؤول الكتائبي المتنفذ.

وقامت القوات الانعزالية بالدخول إلى المخيم وبدأت بدم بارد تنفيذ المجزرة التي هزت العالم ودونما رحمة وبعيدا عن الإعلام وكانت قد استخدمت الأسلحة البيضاء وغيرها في عمليات التصفية لسكان المخيم العُزَّل، وكانت مهمة الجيش الإسرائيلي محاصرة المخيم وإنارته ليلاً بالقنابل المضيئة، ومنع هرب أي شخص وعزل المخيَّمَيْن عن العالم، و بهذا تسهل إسرائيل المهمة على القوّات اللبنانية المسيحية، و تقتل الأبرياء الفلسطينيين دون خسارة رصاصة واحدة، و بوحشية لم يشهد العالم نظيرًا منذ مئات السنين.

وفي سوريا في واقعنا الحالي نرى أن هذه المذابح تتكرر ﻷن داعش وجبهة النصرة وأي تشكيل مسلح يقاتل ضد الجيش العربي السوري هو من إعداد إسرائيلي وتدريب أمريكي وتركي وتمويل خليجي وسعودي،ولكن سجلنا وسنسجل انتصار الدم على السيف والنصر قريب كل التحيه لجنودنا البواسل ولأبطال جيشنا المغوار والشفاء للجرحى والخلود لشهدائنا الأبرار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.