ظريف: الوهابية السعودية شوهت صورة الإسلام في العالم

ظريف: الوهابية السعودية شوهت صورة الإسلام في العالم

أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أن الوهابية السعودية تركت آثارا سلبية على الإسلام وساهمت في تشويه صورته في العالم أجمع.

وبين ظريف في مقال له نشر في صحيفة نيويورك تايمز أن الوهابية ارتكبت أبشع عملية لسفك الدماء من خلال القيام بمذابح ومجازر بحق أبناء وشعوب المنطقة وأن ضحاياها كانت من جميع الشعوب والأديان مشيرا إلى أن أكثر حالات العنف التي تمت من خلال سوء استغلال الإسلام تمتد جذورها إلى الوهابية.

وأوضح ظريف أن الإرهاب يغير شكله منذ أيلول 2001 حتى الآن إلا أن ايديولوجيته لم تتغير أبدا فتراه تارة تحت مسمى “القاعدة” وأخرى “طالبان” أو “داعش” وغيرها مضيفا.. إن التنظيمات الإرهابية كـ “جبهة النصرة” وغيره تعمل على تغيير اسمها في محاولة فاشلة منها لادعائها الاعتدال.

وأكد أن التنظيمات الإرهابية تتلقى دعما ماديا من نظام بني سعود وهو السبب الرئيسى وراء نشوئها مبينا أن الثروة لا يمكن لها أن تخفي السياسة المخربة مشيرا إلى أن هذا النظام يعمل على زعزعة أمن دول المنطقة للنيل من أمن إيران إلا أن عليه أن يعي وبسرعة أن هذا الامر يتهدد أمن المنطقة كلها.

ولفت ظريف إلى الاقتراح الذي قدمه الرئيس الإيراني حسن روحاني عام 2013 إلى الأمم المتحدة بشأن إيجاد “عالم خال من العنف والتطرف” مؤكدا ضرورة سعي الأمم المتحدة إلى توسيع الحوار بين جميع الأديان والمذاهب لمواجهة التطرف والتعصب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.