خطوات إنقاذ اللاب توب عند انسكاب السوائل عليه

خطوات إنقاذ اللاب توب عند انسكاب السوائل عليه

إعداد : ظلال الفلاح

عموما ينبغي على المستخدم الحرص على عدم حدوث تلامس بين السوائل والتوصيلات الكهربائية ، لأنها قد تتسبب في حدوث تلفيات كبيرة بأجهزة اللاب توب، بل وقد يصل في أحيانا إلى حدوث صدمة كهربائية.

لكن قد يتعرض المستخدم أثناء العمل على الأجهزة إلى انسكاب الماء أو القهوة أو المشروبات المثلجة على لوحة المفاتيح أو حتى سقوط جهاز اللاب توب في حمام السباحة. ولإنقاذ اللاب توب من الأضرار المحتملة، تنصح مجلة “بي سي فيلت” الألمانية بإتباع الخطوات التالية :

_ يجب إيقاف الجهاز بأيدي جافة في البداية ، ويمكن استعمال منشفة

– إذا لزم الأمر

– لإزالة السوائل بعيداً عن زر التشغيل والإيقاف.

_ إذا كان جهاز اللاب توب قيد التشغيل أثناء التعرض لسقوط السوائل، فيجب إيقافه على الفور من خلال الضغط المتواصل على زر التشغيل والإيقاف لمدة خمس ثوان، فعندئذ يتم إيقاف اللاب توب.

_ يتوجب على المستخدم إبعاد أي مصدر للإمداد بالتيار الكهربائي مع توخي الحذر والحرص كي لا يعرض نفسه لصدمة. كهربائية، حيث يجب خلع قابس الشبكة الكهربائية من المقبس الكهربائي، إذا كان مركباً، وبعدها يجب فك البطارية من اللاب توب إذا كانت قابلة للخلع.

_ ويجب إزالة المكونات التي لا تزال عالقة بجهاز اللاب توب، مثل الفأرة والكابلات ووسيط الذاكرة USB، مع ضرورة فتح جميع الأغطية والمنافذ وخلع الأجزاء، التي يمكن فكها دون بذل مجهود كبير، ومنها على سبيل المثال ذاكرة الوصول العشوائي أو الأقراص الصلبة أو أقراص الحالة الساكنة SSD.

_ ومن الأفضل في حالة انسكاب السوائل اللزجة، مثل العصائر، تكليف أحد المراكز الفنية المتخصصة بتنظيف جهاز اللاب توب من الداخل، أما إذا كانت السوائل عبارة عن مياه فقط، فيمكن للمستخدم تجفيف جهاز اللاب توب بنفسه من خلال تجفيف الجسم الخارجي تماماً من خلال وضع منشفة كبيرة وجافة على سطح مستوٍ، ثم يتم فتح جهاز اللاب توب ووضعه على المنشفة بحيث تكون الشاشة ولوحة المفاتيح متجهة لأسفل، وتركه لعدة ساعات كي يتم تصريف أية قطرات ماء بداخل الجهاز. وبعد التجفيف يمكن للمستخدم إعادة جهاز اللاب توب إلى الوضع الطبيعي، ومحاولة تشغيله مرة أخرى، وإذا لم يعمل، فإنه يلزم في هذه الحالة التوجه إلى أحد المراكز المتخصصة في صيانة الحواسب وأجهزة اللاب توب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.