“معاريف” الصهيونية.. الرئيس الأسد يبث لنا رسالة

“معاريف” الصهيونية.. الرئيس الأسد يبث لنا رسالة

نشرت صحيفة “معاريف” العبرية تعليقاً على إعلان الجيش السوري اليوم إسقاط طائرتين تابعين للكيان الصهيوني غرب القنيطرة وغرب سعسع وجاء فيها: “يبدو أن الرئيس بشار الاسد اختار عبر استهداف الطائرات الصهيونية توجيه رسالة الى القيادة الشمالية في الجيش تقول إنني هنا وليس لدي نية بالمغادرة قريباً”. ووضحت أن: “الأسد يبثّ رسالة تقول أيها الصهاينة خذوا بالحسبان أنني في المرة المقبلة عندما تقررون الرد على سقوط القذائف في الجولان وتحاولون إسقاطي، فإنني لن أبقى مكتوف الايدي”. وأضافت “معاريف”: “الاسد ينهي على هذا النحو جولة الحوار الاولى في العهد الحديث بين الكيان الصهيوني وسورية.. هذه المرة مرت الصواريخ بالقرب من الطائرات فمن يعلم ماذا سيحصل في المرة المقبلة. ننوه أن هذا التعليق من الصحيفة الصهيونية لا ينتمي لسياسة الدفاع عن الأرض والحدود الدولية، فالضربة التي وجهت للطائرتين الصهيونيتين كانت بسبب اختراقهما الأجواء السورية، بالتالي كان من حق القيادة السورية والجيش ضرب كل ما يهدد أمن الأجواء السورية القادم من الخارج، وليس ضربهما من أجل مسألة شخصية تتعلق بمنصب أولا لا، فرئاسة الجمهورية العربية السورية تمت بديمقراطية شعبية سورية وليس بتأويل صهيوني معادي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.