اللاعب ياسر إبراهيم في حوار خاص مع سوريا الإعلامية

اللاعب ياسر إبراهيم في حوار خاص مع سوريا الإعلامية

سوريا الإعلامية / محمد المصري

(( إستبعادي عن تمثيل المنتخب الأول بسبب غياب الداعمين و وفاة والدتي أثرت على إحدى مراحلي الكروية )) ، هذا ماصرح به النجم ياسر إبراهيم ابن نادي المجد والمهاجم الواعد لمستقبل الكرة السورية ، خلال حواره التالي مع سوريا الإعلامية :

كابتن أين كانت بدايتك في كرة القدم ؟

بدايتي كانت في نادي المجد ومثلت كل فئاته من الأشبال وحتى الرجال ، وبعدها انتقلت إلى نادي النضال على سبيل الإعارة ولعبت في صفوفه أربعة مواسم ، و في عام 2010 عدت إلى نادي المجد وبقيت فيه حتى عام 2012 ، وفي عام 2013 مثلت نادي المحافظة لموسم واحد فقط ، وبعدها تعاقدت مع نادي النضال لمدة موسمين ، وفي الوقت الحالي ألعب بنادي الشرطة على سبيل الإعارة من نادي الجيش .

 

 ماذا عن احترافك الخارجي ؟

إحترفت مع نادي ذات الرأس الأردني والسلام زعرتا اللبناني و الوحدة العماني .

هل مثلت المنتخب السوري ولما لم يتم استدعائك لتمثيل المنتخب الأول ؟

في عام 2012 تم استدعائي للمنتخب الأول ، عندها كان المدرب فجر إبراهيم ، ثم أتى بديلاً عنه المدرب مروان خوري وبعد ثلاثة معسكرات تم استبعادي من المنتخب ، بسبب عدم  وجود أي داعم بجانبي ، وكان الإستبعاد إدارياً وليس فنياً  ، عندها كان لدى المنتخب ثلاث مهاجمين أنا و الطيار و مارديك ، والمدرب الخوري بصراحة يُفضل الطيار وماريك ، و بالتالي لم  يتبقَ لدي  مكان  في  المنتخب ، وبشهادة الجميع أنا كنت الأفضل .

 

ماهي أسوء مرحلة مررت فيها ؟

وفاة والدتي في عام 2012 ، و كانت أسواء المراحل التي مررت بها في حياتي , وقد أثرت كثيراً على آدائي , وطالت مدتها حتى تخلصت منها .

برأيك اتحاد كرة القدم قدم الدعم المناسب للاعبين سوريا كمحترفين ؟

لا نستطيع أن نلوم الاتحاد ، بل اللوم يقع على النادي الذي يجب أن يكون هو الداعم ، لكن هذا  لا يلغي دعم الإتحاد ، والأزمة الحالية أثرت على الرياضة بشكل  كبير  ، فقبل الأزمة كان الدوري السوري دوري قوي ويمتلك المال وكان أفضل من الكثير من الدوريات العربية .

كيف ترى أداء المنتخب بعد جولتين من التصفيات ، وهل نستطيع الوصول إلى كأس العالم ؟

صراحةً وبشهادة مجروحة لم أتوقع أن يكون الىداء بهذا الشكل المقبول ، نحن نلعب بحماس و إنضباط و أتوقع أن هذا الشيء يصب في  مصلحة المنتخب ، ولا شيء مستحيل  هؤلاء  الشباب على قدرٍ كافٍ من  المسؤولية  لكن عليهم  أن يعوا أنهم يلعبون  لإسم  سوريا  وليس  لأجل  مصلحة  شخصية ، وأتمنى لهم التوفيق والتأهل ، هذا حلم ويجب علينا جميعاً أن نتشارك فيه وحتى لو لم أكن بصفوفه .

هل تشعر بأنك ظلمت بفترة من الفترات ؟

نعم عندما كنت في نادي المجد وعندما رحلت وعدت أيضاً ظلمت ، وربما ظروف الفريق  في ذلك الوقت فرضت هذا الشيء ، فعندما ترفعت إلى صفوف الرجال كان  في الفريق مهاجمين منتخب وأسماء كبيرة مثل رجا والزينو والحريري وقضماني ، وأنا لاعب صغير كان أول موسم لي كلاعب رجال ، عندها فضلت الخروج من النادي كي أجد فرصة لممارسة الكرة ، و قد قدموا لي عرضاً بأن أبقى في الفريق شريطة أن لا أطلب اللعب في التشكيل الأساسي لوجود أسماء لا ترحم ذلك الوقت .

 أين ترى نفسك بعد الاعتزال ؟

الوقت مازال  مبكراً على هذا الكلام ولكن أتمنى أن أصبح مدرباً في المستقبل  .

ماهو ناديك المفضل عالمياً واللاعب المفضل عالمياً ؟

نادي برشلونة الإسباني ، ولاعبي المفضل رونالدو البرازيلي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.