أهالي السويداء لـسورية الإعلامية: شبابنا تخطفهم المسماة جبهة النصرة

أهالي السويداء لـسورية الإعلامية: شبابنا تخطفهم المسماة جبهة النصرة

سوريا  الإعلامية  – إعداد  :  غانيا درغام

 

قدم بعض أهالي محافظة السويداء شكوى لموقع سورية الإعلامية مفادها دعوة للدولة بممارسة دورها بضبط القانون في المنطقة بدون وسطاء، ذلك من أجل إيقاف حالات خطف الشباب التي تجري فيها: قدم هذه الشكوى كل من المواطنين “ربيع ملحم، عادل. ج، يامن. أ، وآخرين لم يفصحوا عن أسمائهم خوفاً من امتداد حالات الخطف لأهاليهم”.

وجاء في حديثهم: ” توجد في المنطقة الغربية من السويداء عصابات مرتزقة معادية للدولة السورية لا نعلم بالضبط لمن يتبعون، على الأغلب هم مجموعة بدو بايعوا مايسمى داعش وإرهابيين من درعا ومايسمى الجيش الحر، حيث تقوم هذه العصابات بخطف الشباب من المنطقة وقد وصل عدد المخطوفين أكثر من الفين شاب، ويتم تسليمهم لما يسمى “جبهة النصرة” مقابل مبالغ مالية تعطيهم إياها “النصرة” ويزيد سعر المخطوف إن كان موالياً للدولة، ثم تقوم “الجبهة” بتعذيب المخطوفين واستدراج الاهالي كي يدفعوا لهم فدية الأبناء وقد وصل مجموع الفدى التي دُفعت نحو “800” مليون ليرة سورية، وبعد الدفع تقوم عصابات الإرهاب بقطع أعناق المخطوفين بذريعة مذهبية تقول أنهم من “الرافضين”، بدل إرسالهم لأهاليهم”.

 

لأننا إعلام ملتزم بالنضال من أجل تحقيق الأمن والإستقرار في سورية، كان لا بد لنا من ضم صوتنا إلى صوت الأهالي في السويداء، ولأن كل شبر سوري يعيشه مواطن سوري هو امتداد للإنسانية بمختلف فسيفسائها الدينية دون التميز بين سوري وآخر، كان لابد لنا من نشر حقيقة مايجري عندما يقدمه شعب منكوب كشكوى هدفها الوصول إلى بر الأمان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.