واشنطن تنفي تعهدها بإستقبال 10 آلاف لاجئ سوري قبل نهاية الـ 2016

واشنطن تنفي  تعهدها  بإستقبال 10  آلاف لاجئ سوري قبل  نهاية  الـ 2016

 

أفادت السفيرة الأمريكية لدى الأردن أليس ويلز، أن بلادها ستستكمل الاثنين 29 آب، برنامجها باستضافة 10 آلاف لاجئ سوري فى إطار برنامج إعادة توطين اللاجئين السوريين.

وشكل هذا البرنامج قضية خلافية خلال حملة الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة، خصوصا تصريحات المرشح الجمهوري دونالد ترامب العدائية ضد اللاجئين، حيث ادعى أن المهاجرين السوريين يمثلون تهديدا أمنيا محتملا لأمريكا.

والتقت سفيرة الولايات المتحدة لدى الأردن، السبت 27 آب أفراد 3 عائلات من اللاجئين السوريين في الأردن قبل سفرهم إلى مدينة سان دييغو بولاية كاليفورنيا ومدينة شارلوتسفيل بولاية فرجينيا.

ويمنح البرنامج الأفضلية في السفر إلى الولايات المتحدة لضحايا العنف، والذين يعانون من مشاكل طبية والأطفال.

وفي وقت سابق، توقع الرئيس الأمريكي باراك أوباما أن تفي بلاده بتعهدها في استقبال 10 آلاف لاجئ سوري قبل نهاية العام الجاري، رغم التأخيرات ومعارضة منتقدين يشعرون بالقلق من تداعيات أمنية محتملة.

وسعى أكثر من 30 حاكم ولاية أمريكية إلى منع دخول لاجئين إلى ولاياتهم، لكن المحاكم والمحامين قالوا إن الأمر في قبول اللاجئين وتوطينهم يعود حصرا إلى الحكومة الاتحادية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.