إحباط هجوم في محيط الزارة واستهدافات جديدة في درعا البلد

إحباط هجوم في محيط الزارة واستهدافات جديدة في درعا البلد

سوريا الإعلامية – وكالات:

تصدت وحدات من الجيش والقوات المسلحة لاعتداء إرهابيي “جيش الفتح” على محطة الزارة بريف حماة الجنوبي في حين دمر الطيران الحربي مقرات لإرهابيي “داعش” في ريفها الشرقي.

وذكر مصدر عسكري في تصريح لـ سانا أن وحدات من الجيش “اشتبكت مع مجموعات إرهابية هاجمت محطة الزارة والنقاط العسكرية المكلفة بحمايتها بريف حماة الجنوبي”.

وبين المصدر أن الاشتباكات أسفرت عن “إحباط الهجوم والقضاء على عدد من الإرهابيين المهاجمين وتدمير أسلحة وذخائر كانت بحوزتهم”.

ويعتدي إرهابيو ما يسمى “جيش الفتح” الذي يتلقى الدعم اللوجستي والتسليحي والاستخباري من أنظمة أردوغان وآل سعود على الأهالي في القرى والبلدات بريف حماة الشمالي والجنوبي ويستهدف البنى التحتية والخدمية في محاولة للضغط عليهم والنيل من صمودهم في وجه ممارساتهم الاجرامية بحق السوريين.

وفي الريف الشرقي لفت المصدر إلى أن الطيران الحربي السوري “”نفذ غارة على تجمع ونقاط تحصن لإرهابيي تنظيم “داعش” شمال قرية المفكر الشرقي بريف مدينة سلمية أسفرت عن تدمير مقرات وتحصينات للتنظيم التكفيري””.

ودمر سلاح الجو أمس الأول 3 مقرات وتجمع آليات بعضها مزود برشاشات لتنظيم “داعش” الإرهابي شمال قرية المفكر الشرقي.

وحدة من الجيش تدمر تجمعات للتنظيمات الإرهابية في منطقة درعا البلد

إلى ذلك وجهت وحدة من الجيش والقوات المسلحة رمايات نارية مكثفة على تجمعات وبؤر للتنظيمات الإرهابية المرتبطة بكيان الاحتلال الإسرائيلي في مزارع النخلة بمنطقة درعا البلد.

وذكر مصدر عسكري في تصريح لـ سانا أن الرمايات أسفرت عن “تدمير تجمعات للتنظيمات الإرهابية في مزارع النخلة ومقتل وإصابة العديد من أفرادها وتدمير آليات مزودة برشاشات متنوعة”.

ودمرت وحدة من الجيش في إطار الحرب على الإرهاب التكفيري مقري قيادة للتنظيمات الإرهابية في حي الأربعين وقضت على عدد من أفرادها شمال مبنى البريد وغرب الجامع العمري وشرق جامع الحمزة والعباس في درعا البلد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.