فنانات تائهات على صفحات الفيسبوك

فنانات تائهات على صفحات الفيسبوك

 

سوريا الاعلامية – محمد مطاوع

يوجد صفحات عامّة للفنانات على موقع فيسبوك، ويتواصل بعضهن مع المُعجبين، وأُخريات تحتجبنَ فتتركنَ المهمّة للمكتب الإعلامي، ولو تواجدَت، فلا تقول أنها هيَ التي تتواصل، “بل الأدمن، أو المكتب الإعلامي” لترفع عنها مسؤولية أي كلمة تصدر عن الصفحة، ولتعفي نفسها من عبء التواصل مع الكَم الهائل من المعجبين.

لِمَ خصَّيتُ الموضوع بالفنانات وليسَ الفنانين الرجال أيضاً؟

لأنّ موضوعي عن الفنانات، اللواتي يخرجنَ بحسابات شخصية على فيسبوك. وتُعاني الواحدة منهن من تخبطٍ كبير، بينَ الإبقاء على صورتها الجميلة في عيون المتابعين، وبينَ إظهار حقيقتها، فتظهَر:

  • على شكل تملُّق لبعض الصحافيين الذين يمدحونها، في ما (تُطنِّش) كل مَن لا يعود يذكرها.
  • أنها تسخر من بعض متابعيها، وبين الحين والآخر، تُطالعك بحقيقة أنها إنسان من لحم ودم، وكأنكَ لا تعلم أنها إنسان وكنتَ تعتقد العكس!

بالإضافة لترهات كثيرة، تُثبت أنّ بعض الفنانات يحتاج لدورات في إدارة الصورة الشخصية، وكيفية التواصل مع الناس. فلا تضرب من منيَّة كل مَن تمتلك صحفة شخصية، ولتنتبه، فلا تفضح حقيقتها!

لكن شكراً لفيسبوك الذي كشفَ الجميع!

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

adana escort - escort adana - mersin escort - mersin escort bayan - escort