الموسيقا تنفخ الحياة في تدمر!

الموسيقا تنفخ الحياة في تدمر!

سوريا الاعلامية|هبة زين العابدين

بعد أن جرد الإرهاب تدمر من خيراتها، وسبى ماتيسر من تاريخ، جاءت الموسيقا الدافئة من قلب جبال الجليد لتبعث تدمر من جديد!

تدمر التي عانت الأمرين من العصابات الإرهابية و داعش، فقد نالت نصيبها من القتل والتشريد والنهب،شهدت اليوم ٥ أيار حفلاً أحيته فرقة أوركسترا مسرح “مارينسكي” الروسية، كان حفلاً موسيقياً تحت عنوان “الصلاة لتدمر، الموسيقى تحيي الأسوار القديمة”.

وفي كلمة للرئيس بوتين وجهها إلى الجمهور في مسرح تدمر عبر جسر تلفزيوني قبل بدء الحفل ،شكر فيها القائمين على هذه المبادرة، و أردف قائلاً : ” إنني اعتبر هذه المبادرة رمزاً للشكر… وهي تعبر عن الشكر لكل الذين يحاربون الارهاب ويضحون بحياتهم، كما انها تأتي تخليداً لذكرى جميع ضحايا الارهاب بغض النظر عن الأماكن والتواقيت التي وقعت فيها هذه الجرائم ضد الانسانية،كما انها طبعا رمز الامل… لأمل ليس في بعث تدمر فحسب، إنما وفي خلاص الحضارة الحديثة من هذه العدوى المروعة…من الارهاب الدولي”.

و كان الجيش السوري قد استعاد السيطرة الكاملة على تدمر في ٢٧ آذار بعد أن دمر داعش فيها عدداً من المعابد والمعالم الأثرية انتقاماً من الوثنية! كما تعذر التجول فيها خلال أول اسبوعين على تحريرها بسبب الألغام التي تمت زراعتها من قبل الارهابيين.

وفي السياق ذاته، توجه وزير الآثار والثقافة السوري، عصام خليل، بالاتهامات للسلطات التركية بأنها قد ساعدت الارهابيين في نقل الاثار السورية عبر الحدود مع تركيا، وشدد الوزير خليل على أن المسؤولية عن ذلك يتحملها المجتمع الدولي كله، لاسيما ان الامم المتحدة تبنت قراراً يقضي بحظر الاتجار بالتحف التاريخية التي تمت سرقتها من سوريا و العراق.

وتشير التقديرات الاولية الى ان نحو ٨٠% من الجزء الاثري مازال قائماً،أما من ناحية إعادة ترميم الجراح التدمرية، فقد توقع الخبراء أن عملية الترميم ستستغرق ٥ سنوات ونحن بالانتظار!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

adana escort - escort adana - mersin escort - mersin escort bayan - escort